Ar  -  En

أنشطة مشروع "خدمة المجتمع"

   إنَّ إدخال مشروع "خدمة المجتمع" في الحلقة الثّانية من التّعليم الأساسي يُسهم في بناء شخصيّة متكاملة لمواطن الغد، اجتماعيًّا ووطنيًّا ونفسيًّا وفي تكوين جيل يتحمّل المسؤوليّة الاجتماعيّة والوطنيّة ويشارك أخاه الإنسان في تحمّل أعباء التّنمية الاجتماعيّة.

   ومن أجل إحداث تطوّر نوعي في التّربية والتّعليم ومن أجل أن تصبح المدرسة جزءًا من المجتمع والمحيط الخارجييّن أطلقنا هذا المشروع في المدرسة وكانت البداية زيارة قام بها متعلّمو الصّفّ الرّابع الأساسي إلى مدرسة الإصلاح الرّسميّة حيث زاروا أطفال الصّفّ الرّوضة الثّالثة وشاركوهم في بعض الأنشطة الصّفيّة وأنشدوا معهم أغاني مختلفة ثمّ قدّموا لهم الهدايا فامتلأت قلوبهم فرحًا وارتسمت البسمة على شفاههم.




















   ومن أجل تعزيز الانخراط الاجتماعي قام متعلّمو الصّفّ الخامس الأساسي بزيارة مدرسة "أجيال صيدا" حيث التقوا بتلامذة الصّفّ الأوّل الأساسي وسردوا لهم قصّة "الهجرة النّبويّة الشّريفة" وأنشدوا أناشيد دينيّة من وحي المناسبة صدحت في كلّ الأرجاء، وأخيرًا، وزّعوا الهدايا على الأطفال وتمنّوا لهم عامًا دراسيًّا حافلاً بالنّجاح.


















   وإيمانًا منّا بأهمّية دور المدرسة في غرس بذور الوعي الاجتماعي وتنمية روح المسؤوليّة لدى المتعلّم قام تلامذة الصّفّ الأساسي بزيارة إلى مؤسّسة جمعيّة جامع البحر الخيريّة الإسلاميّة التّابعـة لـ "دار السلام" حيث احتفلوا مع المسنّين بيوم "المسنّ العالمي" وبلمسات حانية وكلمات رقيقة تواصلوا معهم وتعرّفوا إلى صور من حياتهم وتلمّسوا حاجاتهم فكان لقاءً ممتعًا ومؤثّرًا.













ويطعمون الطّعام على حبّه مسكينًا ويتيمًا وأسيرا سورة الإنسان.
ضمن أنشطة خدمة المجتمع وتعزيزاً لمفهوم التكافل الاجتماعي شاركَ متعلّمو الحلقة الثّانية في حملة "كن شريكًا معنا" ضمن مشروع "ويطعمون الطعام" التي أطلقها مركز الرحمة لخدمة المجتمع بهدف التخفيف من معاناة أهالي مدينتا ومساعدتهم في تأمين قوتهم بكرامة من خلال تقديم وجبات ساخنة لـ ألف شخصاً داخل مدينة صيدا وجوارها .
                                                                                                                                                     " إن الله لا يضيّع أجر من أحسن عملاً " .





































Share